وزیر الامن، مؤکداً أن الوحدة فی البلاد حطّمت قدرة العدو..

اکد وزیر الامن حجة الاسلام اسماعیل خطیب، ان الهدوء یسود البلاد بفضل جهود ووعی الشعب، مشددا على ان الوحدة فی البلاد قد حطمت قدرة العدو. واشار حجة الاسلام خطیب فی تصریحه الخمیس، بمدینة ارومیة مرکز محافظة اذربیجان الغربیة الواقعة شمال غرب البلاد الى اعتقال عناصر لجهاز الموساد الصهیونی وقال: ان القوى الامنیة تمکنت من اعتقال عناصر 4 خلایا عملانیة للموساد ولعبت دائرة المخابرات العامة بمحافظة أذربیجان الغربیة دورًا مهمًا فی عملیة الاعتقال.
وذکر حجة الإسلام خطیب أن هذه الخلایا الإرهابیة کانت لها أهداف شریرة تتمثل فی القیام بعملیات اغتیال وتفجیر فی مختلف أنحاء البلاد ، وأضاف: ان أحد قادة هذه الخلایا یتخذ من إحدى الدول الأوروبیة مقرا له ، وسنقوم بالاعلان عن ذلک بمجرد اکتمال الوثائق.
تضخیم نقاط الضعف
وأوضح وزیر الامن أن الأعداء یحاولون دائما الإساءة وتضخیم نقاط الضعف الاجتماعیة، وقال: على علماء الدین أن یلعبوا دورهم الذی لا یمکن الاستغناء عنه فی معالجة بعض الأضرار الاجتماعیة بحضورهم الفعال.
وقال: فی الاضطرابات الأخیرة ، استخدم الأعداء کل قوتهم بمساعدة أجهزة المخابرات والإعلام الغربی ، حتى یتمکنوا من توجیه ضربة إلى إیران القویة والنظام المقدس والشعب المتواجد فی الساحة دوما ولکن بفضل دماء الشهداء الطاهرة والقیادة الحکیمة لقائد الثورة الاسلامیة وثبات الشعب فشلت جهود العدو مرة أخرى.
وتحدّث وزیر الامن عن سیاسات الأعداء إزاء ایران وعن قیامهم بتربیة المرتزقة واثارة أعمال الشغب بمساعدة الجماعات الانفصالیة وشن حرب نفسیة للاطاحة بالجمهوریة الإسلامیة تکتیک آخر للأعداء. وقال حجة الاسلام خطیب أن الأعداء یحاولون حالیًا إقامة علاقة جدیدة مع إیران من خلال الإشارة إلى إحیاء خطة العمل الشاملة المشترکة وتبرئة أنفسهم من أعمال الشغب. کما أشاد وزیر الأمن بمنجزات الحکومة فی کافة المجالات، على رأسها الخارجیة.
الإقتداء بالشهداء
من جانبه، أکد وزیر الداخلیة احمد وحیدی، ان اعداء ایران ورغم کل المحاولات واستخدام القوى الشیطانیة فی موضوع الاحداث الاخیرة فی البلاد، فشلوا هذه المرة ایضا. وفی مراسم تنصیب محافظ کرمانشاه الجدید قال وحیدی: اننا ومن خلال الاقتداء بالشهداء نسیر على خط الوصول الى قمة التقدم، وهذا ما یزعج الاعداء. واضاف: ان الاعداء یبذلون الیوم اقصى المحاولات لایجاد الیأس وزرع التفرقة لدى الشعب الایرانی، الا اننا سائرون فی طریق تنمیة البلاد، فیما یحاول الاعداء التعتیم على الاخبار المهمة لتقدم ایران من خلال اثارة قضایا هامشیة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here