إلغاء عضویة إیران فی لجنة المرأة إفساد لفرص الحوار

أجرى وزیر الخارجیة حسین أمیر عبداللهیان، مباحثات هاتفیة مع عدد من نظرائه من دول المنطقة والعالم، ناقش خلالها العدید من القضایا ذات الإهتمام المشترک.
وردا على الاتصال الهاتفی من نظیره الإسبانی خوسیه مانویل ألباریز، قال أمیرعبداللهیان: إن إیران واحدة من أقوى الدیمقراطیات فی المنطقة، ومن غیر المقبول بالنسبة لطهران أن ترید أوروبا أن ترى القضایا من جانب واحد وتستمر فی التدخل. وانتقد الوزیر عبداللهیان، التصرف الخاطئ للدول الغربیة بإلغاء عضویة إیران فی لجنة المرأة، واعتبر هذا الإجراء محاولة لإفساد فرصة الحوار. کما بحث أمیرعبداللهیان مع نظیره العمانی بدر البوسعیدی، الخمیس المنصرم، فی اتصال هاتفی، أهم القضایا التی تهم البلدین. وتشاور وزیرا خارجیة ایران وعمان، فی هذا الاتصال الهاتفی،حول آخر التطورات المهمة على الساحتین الإقلیمیة والدولیة. وأکد الجانبان فی هذا الاتصال على استمرار المشاورات بشأن القضایا ذات الاهتمام المشترک وبما یتماشى مع مصالح البلدین ودول المنطقة.
الى ذلک، أعلن وزیر الخارجیة الإیرانیة فی اتصال هاتفی مع نظیره فی لوکسمبورغ «جان أسیلبورن» أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لا تضع أی سقف لتطویر التعاون مع لوکسمبورغ. وأشار إلى اللقاءات الإیجابیة والحوار بین الجانبین على هامش اجتماع الجمعیة العامة للأمم المتحدة فی نیویورک وأکد على أهمیة استمرار هذه الحوارات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here